مؤشر دائرة الهجرة السويدية: أعداد اللاجئين الجدد تتناقص بشدة

قدرت دائرة الهجرة السويدية أعداد اللاجئين المتوقع قدومهم إلى السويد لهذا العام، بما بين 30-40 ألف لاجئ، وهذا أقل من المؤشر السابق للدائرة، والذي قدر أعداد اللاجئين لعام 2016 بحوالي 60 ألف شخص. ومن جانبه بين الأمين العام لدائرة الهجرة السويدية، أندرس دانيلسون، بأن ذلك يعود إلى الإتفاق الذي أبرمه الإتحاد الأوروبي مع تركيا، إضافة إلى أغلاق طرق البلقان بوجه طالبي اللجوء. إغلاق الطرق المؤدية إلى أوروبا بوجه اللاجئين وإلى هذا فإن طرق وصول اللاجئين إلى أوروبا تتقلص شيئا فشيئا، في العديد من الأماكن، كما ذكر مؤشر دائرة الهجرة السويدية، والذي يتعلق توقعات أعداد اللاجئين الجدد لهذا العام، وإذا أضيف إلى ذلك عامل التشدد في سياسة اللجوء السويدية، والتي أصبحت أكثر صرامة في تاريخ البلاد، فإن المؤشر يشير الى تقلص اعداد اللاجئين إلى النصف. تناقص أعداد اللاجئين الجدد بشكل دراماتيكي وحسب الراديو السويدي، تتوقع دائرة الهجرة السويدية وصول 34.500 لاجئ لهذا العام، منهم 3000 طفل غير مصحوب بذويه. ويذكر أن أعداد طالبي اللجوء إلى الان هبطت إلى معدل 2000 شخص شهرياً، حيث تقدم 15.488 شخص بطلبات لجوء إلى السويد، منذ بداية هذا العام ولغاية نهاية شهر يونيو الماضي. وأما عن أعداد طالبي اللجوء والمهاجرين، الذين يقصدون السويد عبر البحر المتوسط، فلقد تقلصت وبشكل كبير مقارنة بالسنة الماضية، كما أفادت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ففي يونيو 2015 عبر 78.433 شخص البحر المتوسط إلى أوروبا، مقارنة ب 10.189 حسب المفوضية.