الخارجية السويدية: نتابع تطور الأحداث في نيس ولا أنباء عن وجود ضحايا سويديين

أصدرت وزارة الخارحية السويدية بيانا أوضحت فيه أن لم ترد أنباء عن ضحايا أو إصابات في صفوف السوييين (لحد الان) إثر حادث الدهس، في مدينة نيس الفرنسية، وحثت الخارجية السويديين المتواجدين في محيط الحادث، على الاتصال بأسرهم، وضروة اتباع التعليمات والإرشادات، الصادرة من السلطات الفرنسية . ومن جانبها أكدت سيسيليا جيلباري، المسؤولية الإعلامية في الخارجية السويدية، بأنه ولهذه اللحظة "لا يوجد لدينا معلومات عن سويديين في المكان، ولكننا نتابع تطور الأحداث" على حد تعبيرها. وإلى هذا فقد قام شخص (مجهول الهوية إلى الآن)، حوالي الساعة 11 من مساء يوم أمس الخميس 14 يونيو، بدهس مجموعات من الناس، بواسطة شاحنة كبيرة، أثناء احتفالهم باليوم الوطني الفرنسي، في مدينة نيس جنوب فرنسا، الشاحنة والتي احتوت على متفجرات وأسلحة، تمكن سائقها من قتل قرابة 73 شخص وإصابة أكثر من 100، ليترجل من شاحنته بعد ذلك ويبدأ بإطلاق النار، إلى أن أردته الشرطة الفرنسية قتيلا. ومن الجدير ذكره أن أنباء أعداد القتلى والمصابين متضاربة لحد هذه الساعة.