مركز لوند الثقافي .. منارة اشعاع حضاري وتواصل فكري ومنبر دعوي - صوت السويد

 بلدية مالمو تغلق مسجد الرابطة الإسلامية في المدينة    جهاز المخابرات السويدي يصدر لائحة تضم 200 سويدي بشبهة تمويل الإرهاب    مؤشر دائرة الهجرة السويدية: أعداد اللاجئين الجدد تتناقص بشدة    إتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا يستنكر إعتداء ميونخ  

  
مقتطفات من
  
تغريداتنا على تويتر



مركز لوند الثقافي .. منارة اشعاع حضاري وتواصل فكري ومنبر دعوي

  

2015-07-16  

صوت السويد بالعربي | ضمن سلسلة الحوارات التي اجرتها  صحيفة وإذاعة "صوت السويد" في رمضان والتي ركزت على المراكز الإسلامية والثقافية التي تخدم الجالية المسلمة ...

 

كان لنا لقاء مع رئيس المركز الثقافي في مدينة "لوند" الاستاذ ضياء العبيدي, والتي تحتضن جامعة من أعرق الجامعات السويدية بل والعالمية والتي يأتي اليها الدارسون من كل مكان ..

والذي حدثنا عن دور المركز الثقافي في الوسط الطلابي وايضا في الجالية المسلمة في لوند وعن اهم المشاريع والبرامج التي ساهم فيها المركز... فإلى اللقاء...

حدثنا عن المركز الثقافي في لوند وما اسهاماته الفكرية والدعوية؟

- تأسس المركز الإسلامي في بدايات الثمانينات من القرن العشرين من قبل الطلبة المسلمين الوافدين إلى المدينة للدارسة بجامعة لوند المشهورة تاريخيا، والمركز مسجل رسميا لدى السلطات الحكومية السويدية منذ عام 1988م. 

ثم ازداد عدد أعضاء المركز بتزايد عدد المسلمين الذين  وفدوا إلى السويد وسكنوا في هذه المدينة والذين هم ما بين لاجئ وعامل من بلدان مختلفة من العالم الاسلامي . وكما تعلمون ان مدينة لوند مدينة اكاديمية فيها العديد من الاخوة الذين حصلوا على الشهادات العليا الشرعية وهؤلاء الاخوة يقومون بدور كبير في توجيه الجالية المسلمة التوجيه الصحيح ضمن اطار اهل السنة والجماعة ومنهج الوسطية . وفي المركز حددنا استراتيجية تتكون من ثلاث محاور :

1- البناء على اساس المنهج الصحيح من القرآن والسنة بعيدا عن الغلو والاهواء والبدع. 2

- التطوير الاداري وتحديث اساليب الدعوة آخذين في الحسبان نظام التطور الاداري في الشركات السويدية الكبرى

. 3- العمل الجاد لتطوير الجانب المالي ( تمويل شوؤن الدعوة ) وصولا الى الاستقلال والإكتفاء الذاتي.

 يوجد الكثير من الطلبة القادمين من بلاد بعيدة  للدراسة في جامعة لوند ما هو دوركم معهم؟

يقوم المركز باستقبال الطلبة القادمين من بلادهم وتوجيههم التوجيه الصحيح وتعليمهم بعض القوانين التي تخصهم في السويد

 

كيف تجدون تفاعل العرب والمسلمين معكم ؟

الحمد لله فتفاعل المسلمين في هذا الشهر الفضيل جيد جدا على الرغم من طول الوقت .

فيقوم البعض بالتكفل بإفطار الصائمين والتواجد الكثير الملحوظ من الاخوة في كل الصلوات ومد يد العون في كل ما يخص المسلمين .

 

 

 

ماهو دور المركز في رمضان وما هي  الرسالة التي توصلونها للمجتمع السويدي؟

دور المركز في رمضان رفع الجانب الروحي لمرتادي المركز واثر ذلك ينعكس على المجتمع السويدي حيث يتعرف السويديون على رمضان من خلال ابناء المسلمين ونحن نقوم بدعوة بعض 

المسئولين السويديين لحضور الافطار مع المسلمين وهذه بحد ذاتها دعوة للجميع وناهيك عن حضور المركز في الاجتماعات والمحافل الرسمية فمثلا الاعتصام يوم 11 يوليو 2015 في ذكرة مجزرة سربرنيتشا في حديقة بلدية لوند .

 

هل لرمضان دور في إحياءالدين عند المسلمين لاسيما وهم يعيشون حياة مادية في السويد؟

نعم والفضل والمنة لله سبحانه في هذا الشهر الفضيل ترى الكثير من الوجوه الغائبة عن المركز ينتعش لديهم الشعور الديني بالرغم من

 الحياة المادية في السويد .

 

ما أهم المشكلات والأسئلة التي تواجه المسلمين في رمضان في السويد وكيف تساعدونهم  ؟

 مشاكل المسلمين في السويد وفي شهر رمضان خاصة هي طول وقت الصيام وفتاوى الصيام العادية والحمد لله فنوجد لجنة إفتاء اوروبية وقد حملت على عاتقها فتاوى الصيام ونحن ندلهم على الطريق .

 

ما هي مشاريعكم الثقافية والدعوية المستقبلية ؟

لله الحمد والمنة فعندنا مشروع اعداد الدعاة السويديين وذلك في شهر اغسطس 2015 ولمدة اسبوع وبالتعاون مع لجنة التعريف بالاسلام من دولة الكويت , ومشروع الاسبوع الثقافي الثالث وذلك في الفترة من 9-14 نوفمبر 2015 .

من البرامج التي شارك فيها مركزنا برنامج "القران اهتديت" للإعلامي فهد الكندري وبرنامج "غيث" .