دور مسجد يوتيبوري في نشر الوسطية ومكافحة التطرف - صوت السويد

 بلدية مالمو تغلق مسجد الرابطة الإسلامية في المدينة    جهاز المخابرات السويدي يصدر لائحة تضم 200 سويدي بشبهة تمويل الإرهاب    مؤشر دائرة الهجرة السويدية: أعداد اللاجئين الجدد تتناقص بشدة    إتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا يستنكر إعتداء ميونخ  

مقتطفات من
    
تغريداتنا على تويتر



لقاء خاص
دور مسجد يوتيبوري في نشر الوسطية ومكافحة التطرف

  

2015-06-28  

صوت السويد بالعربي | عمر الكندي | للمسجد دور كبير في توعية الناس ولاسيما في شهر رمضان حيث يتوافد المسلمون بكثرة على بيوت الله ومنها يستمدون تعاليم الإسلام حيث تعتبر المساجد البوابة الوحيدة  في السويد لتعليم الناس أمور دينهم ومن هنا كان لصحيفة “صوت السويد” العديد من اللقاءات مع عدد من المساجد في عدة بلديات سويدية من بينها مسجد يوتيبوري،  وكان لنا لقاء مع إدارة المسجد حيث التقينا الناطق الإعلامي "د. محمد الألتي" وتطرق الحديث عن دور المسجد في الجالية المسلمة وعن تأثير الجماعات المتطرفة على عقول مسلمي السويد وما هي أهم الاسئلة التي تردهم في المسجد حول الصيام وأحكامه وعن  التعاون بين المسجد والسلطات المحلية، وكذلك أنشطة المسجد في ..التعليم وقضايا أخرى تجدونها في هذا اللقا٫ الشيق .

 

هل لكم أن تطلعونا عن دور المسجد عموما في السويد ودور مسجدكم في يوتيبوري تحديدا؟

للمسجد في بلاد الاغتراب دور يفوق دوره في بلاد المسلمين ، حيث يعتبر المسجد في السويد مؤسسة دينية إجتماعية ثقافية ، حيث يقصده المسلمون للعبادة ، إذ يجتمعون بالمئات ، إن لم يكن بالآلاف ، في صلوات الجمع و التراويح و الأعياد ، كما أن المسجد يعتبر مركزا للتعريف بالإسلام ، و مرجعية للأحكام و المسائل التي يحتاجها المسلمون ، و المسجد هو الجهة الرسمية التي يقصدها المجتمع السويدي للتعرف على الإسلام و المسلمين .

ومسجد يتبوري هو المسجد الأول و الوحيد في مدينة يتبوري ، و الذي هو بقبة و مئذنه ، و أسس منذ اللحظة الأولى و بني كمسجد ، و يقصد المسجد و يستفيد من خدماته أكثر من ثلاثة آلاف شخص أسبوعيا ، حيث أنه مكان للعبادة و الجمع ، و مكان للدروس و المحاضرات ، و كما أنه تقام فيه أيام السبت و الأحد المدرسة القرآنية ، و كذلك يوجد في المسجد مكتبا لخدمات الحج و العمرة ، و مكتبا لخدمات الإغاثة ، و مكتبا لمؤسسة اللشباب في مدينة يتبوري ، هذا و يتلقى المسجد عشرات الإتصالات و الرسائل الإلكترونية من المسلمين و من مؤسسات المجتمع المدني ، و كذلك من غير المسلمين ، و التي تشتمل على استفسارات و طلب معلومات عن الإسلام و عن المسجد ، و باللغات التالية : السويدية و العربيه و الانكليزية و الصوماليه و الكردية و التركمانية حسب الحاجة ... و تعتبر اللغة السويدية هي اللغة الاساسية في تعاملات المسجد و لغة التدريس و التوجيه و الاعلان في اغلب المؤسسات التي تمارس نشاطها من خلاله.

 و يستقبل المسجد عدد من السويديين من موظفي الدوائر الرسمية ، و طلاب المدارس و المتقاعدين ، و يجيب على استفساراتهم ، ويقدم لهم المعلومات و الكتيبات ، و التي تعرفهم بالإسلام ، و كما أن المسجد يقدم خدمة للمسائل الإجتماعية و العائلية ، حيث أن المسجد خصص يوما لإمام المسجد ، للإلتقاء مع أصحاب هذه المشاكل ، ويقدم لهم الرأي الشرعي و النصيحة ، و يعمل على إصلاح ذات البين .

هذا و يمتاز مسجد يتبوري الانفتاح و التعاون مع المؤسسات الرسمية و الاهلية و افساح المجال للشباب و التعاون مع المؤسسات الاسلامية المتخصصه لتمارس نشاطها فيه.كذلك يمتاز مسجدنا بأن تمويله ذاتي ، و من أموال المصلين الذين يرتادون المسجد ، حيث أن عددا جيدا منهم يدفع إشتراكات شهرية ، و هذه المبالغ تسد الحاجات و المصاريف الأساسية للمسجد .

فالمسجد يعمل ضمن هدف استراتيجي و رؤيا واضحة ، ألا و هو تحقيق رسالة المسجد التي جاء الإسلام مبينا لها و واضعا الأسس و الإطار السليم لهذه الرسالة .

ما أهم الإشكاليات التي تواجه رسالة المسجد في السويد؟

إن من أهم الإشكالات التي تواجه رسالة المسجد في السويد :

أولا : عدم توفر أماكن مناسبة لإقامة شعائر الإسلام ، فلا زال كثير من المسلمين يصلون في الأقبية و القاعات المؤقته و المستأجره ، و التي لا تصلح أن تكون مساجدا أو أماكن للعبادة .

ثانيا : ضعف مصادر التمويل ، حيث أن الكلفة التشغيلية من ماء و كهرباء و صيانة ، و رسوم سنوية مرتفعة جدا ، و المساجد في الغالب لا تتلقى أي دعم من الحكومة السويدية ، فمعظمها تسد حاجاتها من التبرعات و الصدقات ... كما أنه لا يوجد مشاريع إقتصادية أو مصادر دخل حقيقة للإنفاق على المساجد .

ثالثا : تنامي ظاهرة التطرف و المغالاة من البعض ، و التي أدت إلى منع كثير من أولياء الأمور أبنائهم و بناتهم من الذهاب إلى المساجد ، كما أن ثقة المجتمع المدني بالمساجد أخذت تتناقص ، و أصبحت تثار كثير من الأسئلة حول بعضها .

رابعا : تنامي ظاهرة الإسلام فوبيا ، و ازدياد شعبية الأحزاب العنصرية ، و تعرض عدد من المساجد للتهديد و الإعتداء المباشر .

خامسا : تعدد ألوان الخطاب الإسلامي ، حيث أن عددا ممن يتصدرون المنابر ، ليسو مأهلين تأهيلا شرعيا .

ما هي أنشطة مركزكم في التعليم عامة ودعوة غير المسلمين خاصة؟

يقيم المسجد دورات لتعليم اللغة العربيه لغير الناطقبن بها و ينظم كورسات باللغة السويدية في المواد الشرعية و تقام فيه حلقات دراسية للشباب و الكبار ، كما تنشط جمعية قارىء القرآن في عطلة نهاية الاسبوع و كذا جمعية الشباب ، كما أن للمسجد صفحة الكترونية باللغة السويدية ، تحتوي على مواقيت الصلاة ، و تعريف برسالة المسجد ، و الأنشطة التي ينظمها المسجد .

وتتولى جمعية " مكتب الاعلام الاسلامي "- و مقرها في المسجد - متابعة المسلمين الجدد ، و تشرف على النشاط الموجه لغير المسلمين ، و ذلك من خلال المحاضرات و الدورات و استقبال الزيارات ، و الرد على الاستفسارات ، و تنظيم اللقاءات التعارفية ، و توفير المادة الاعلامية ، حيث أن الجمعية تقوم بتوزيع هدية المسلم الجديد ، و التي تشتمل على ترجمة للقرآن الكريم باللغة السويدية ، و كتيبات تعرف بالإسلام و أركانه ، و الصلاة و أحكامها ، و كتيبات عن الإيمان ، و التي جميعها باللغة السويدية ، و كما أنه توجد للجمعية صفحة الكترونية باللغة السويدية ، و التي تشتمل على عدد من المقالات و المحاضرات والكتيبات باللغة السويدية .

هل هناك تعاون بين المسجد والسلطات المحلية وكيف تجدون تعامل السلطات معكم ؟

للمسجد علاقات طيبه مع السلطات المحليه ، و هنالك تواصل من خلال الزيارات و الاتصالات ، هذا و ينظم المسجد لقاءات شبه دورية مع السياسيين في بلدية يتبوري ، و في الأحزاب السياسية ، و الكتل البرلمانية ، حيث يتم التناقش و التحاور حول مشاكل الإندماج ، و محاربة التطرف و ظاهرة الإسلام فوبيا . و يعتير تعامل السلطات مع المسجد جيدا ونطمح في تطويره ، و ذلك من أجل العمل على تفعيل العلاقة بين الاقلية المسلمة و مؤسسات المجتمع الرسمية و الاهلية .

هل لكم ان تحدثونا عن شهر رمضان في السويد وكيف يصوم المسلمون هنا وهل تؤثر مطالع الأهلة على وحدة المسلمين؟

لرمضان نكهة خاصة في بلاد الاغتراب حيث يرتفع منسوب التدين و تعمر المساجد ليلا و نهارا وفي السويد يصوم المسلمون هذا العام بين 18- 20 ساعة و ذلك تبعا للموقع الجغرافي قربا او بعدا  من القطب الشمالي .. ويتبع المسلمون في اعلان بداية الشهر غالبا مرجعيتان : المشرق الاسلامي و مجلس الائمة السويدي و من حسنات هذه السنة ان اجتمع المسلمون على بداية موحدة لرمضان.

في ظل الحياة المادية والرفاهية في السويد هل يحيي رمضان الجانب الديني عند المسلمين أم أنه مجرد طقوس تنتهي بانتهاء الشهر؟

تعمر المساجد في رمضان و تتعدد المناشط و يتوافد النائبون و يتبارى الصائمون في قراءة القرآن و اعداد الافطارات الجماعية و يبلغ الامر الذروة في العشر الاواخر...اما صلاة العيد فهي أكبر مناسبة لاجتماع الآلاف في كل المساجد و المصليات .. كما تكون مناسبة للالتقاء في عبادة واحدة خارج طوق العرق و الانتماء الفقهي.

 ما هي الإشكالات التي تواجه مسلمي السويد في رمضان وما هي أبرز الأسئلة التي تاتيكم ؟

طول النهار و قصر الليل في رمضان يعد التحدي الاكبر لمسلمي السويد فقد تتجاوز ساعات الصوم ال 20 ساعة و يكون الامر مؤثرا على عدة مستويات : منها تاخر العشاء و التراويح و سرعة دخول الفجر مما يصعب من تناول السحور حيث لا يتمكن الجسم من هضم طعام الافطار لقصر الفارق الزمني بينهما. اما اكثر الاسئلة التي تطرح فهي: متى رمضان؟ – هل يجوز الفطر على توقيت ام القرى ؟ هل يجوز الفطر على توقيت بلدي الاصلي؟ لم اصم اياما من رمضان الماضي فكيف أقضيها؟ متى تقام صلاة التراويح ؟ كم مقدار الفدية؟ مريض السكري هل يصوم؟ اتناول بعض الادوية في اوقات محددة فهل يحل لي الفطر؟ ما حكم الحامل و المرضع؟

هل تؤثر الانتماءات الحزبية والاختلافات الفكرية على وحدة المسلمين في السويد وما السبيل الى الوحدة الفكرية؟

يؤمن اغلب المسلمين بضرورة الوحدة و يتمنونها لكن اعتبارات كثيرة تحول دون اجتماعهم ، في كيان موحد قادر على استيعاب الجميع ، و الدفع بهم نحو غايات موحدة ... هذا لا ينفي وجود محاولات لتحقيق ذلك . تلعب عدة عوامل دورا مهما في تعطيل مشاريع الوحدة أهمها : الانتماء العرقي و تباين الثقافات – اختلاف المرجعيات الدينية و الفكرية – و السبيل الى تجاوز ذلك او بعضه ، هو الالتقاء على الحد الادنى الذي ينفع عموم المسلمين و بقلل من الاخطار القادمة ، و لا شك ان المرجعيات لها دور بالغ الاهمية في الدفع نحو التوافق ، بناء على ادراك واع لتحديات الواقع و مخاطر المستقبل فالجميع يركبون مركبا واحدا