وزيرة المرأة الهندية: السويد تفوق الهند في عدد حالات الاغتصاب صوت السويد

 بلدية مالمو تغلق مسجد الرابطة الإسلامية في المدينة    جهاز المخابرات السويدي يصدر لائحة تضم 200 سويدي بشبهة تمويل الإرهاب    مؤشر دائرة الهجرة السويدية: أعداد اللاجئين الجدد تتناقص بشدة    إتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا يستنكر إعتداء ميونخ  

  
مقتطفات من الصحافة السويدية
  
تغريداتنا على تويتر



وزيرة المرأة الهندية: السويد تفوق الهند في عدد حالات الاغتصاب


  
  
  
    
2015-05-29  

صوت السويد بالعربي | دافعت وزيرة المرأة الهندية عن سمعة بلادها بشأن وضع المرأة فيها وقالت إن حالات الاغتصاب بالسويد تفوق تلك التي تحدث في الهند.

وأوضحت الوزيرة مانيكا غاندي في مقابلة مع تلفزيون سويدي يوم الأحد الماضي "لدينا 4 حالات اغتصاب لكل 100 ألف امرأة، في حين أن السويد لديها أكثر من 130 حالة"، وادعت أن حالات الإغتصاب في الهند هي من بين أدنى المعدلات في العالم.

وقد سلط الضوء على الاعتداءات الجنسية في الهند عام 2012، عندما قتلت طالبة الطب البالغة من العمر 23 عاما بعد ان تم الاعتداء عليها بالاغتصاب الجماعي في حافلة عامة بنيودلهي.

واندلعت احتجاجات ضخمة في الهند بعد هذه الحادثة، مما دفع بالحكومة لإصدار قانون يضاعف عقوبة السجن للمغتصبين إلى 20 عاما، أما الذين يكررون القيام بجرائم الإغتصاب وأولئك الذين يتسببون في غيبوبة لضحاياهم فيواجهون عقوبة الإعدام.

ووفقا للوزيرة غاندي فقد أدت الحادثة إلى زيادة الوعي ودفع الكثير من النساء للحديث عن الاعتداءات الجنسية. ولكن المدافعين عن حقوق المرأة في الهند يقولون إن عددا كبيرا من حالات الاغتصاب لا يتم الابلاغ عنها.

ورغم أن وزيرة المرأة لم تذكر مصادر الاحصاءات التي أدلت بها، إلا أن تقرير عام 2013 لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة قال إن 2.7 حالة اغتصاب تحدث في كل 100 ألف نسمة في الهند في ذلك العام، في حين أفادت السويد أن لديها 58.9 حالة اغتصاب لكل 100 ألف نسمة.

وقد نشر معهد " Gatestone" في فبرايرالماضي بحثا يقر بأن السويد تحتل المرتبة الثانية الأعلى في حالات اغتصاب النساء في العالم، بعد ليسوتو الأفريقية، حيث تبلغ حالات الاغتصاب 91.6 لكل 100 ألف نسمة.

وجاءت تعليقات الوزيرة الهندية غاندي بعد أسبوع من موت الممرضة الهندية التي أمضت 42 عاما في غيبوبة بعد تعرضها للاغتصاب الجماعي في مومبي.